الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
مشروع الاستزراع الأحيومائي ( Aquaponics )
11 سبتمبر

    الاستزراع الأحيومائي عبارة عن تكامل تربية الأحياء المائية بالأنظمة المغلقة والزراعة المائية في نظام إنتاج واحد يتم من خلاله تدوير المياه من حوض الأسماك وعبر المرشحات والوسائط التي تنمو فيها النباتات، ومن ثم تعود للأسماك، وتعمل المرشحات على إزالة مخلفات الأسماك من الماء بإستخدام مرشح يقوم بإزالة المخلفات الصـلبة، وبعد ذلك ومن خلال مرشح حيوي يعمل على معالجة المخلفات الذائبة ثم يعود الماء إلى خزان الأسماك مرشحا ونقيا.

     الهدف من استخدام تقنية الاستزراع الأحيومائي باستخدام مخلفات الأسماك كأسمدة مغذية لنمو النباتات بعد مرورها بالمرشحات الحيوية، حيث إن في النظام تنمو النباتات بشكل سريع وملحوظ إذا ما قورنت بالزراعة التقليدية؛ ويعزى ذلك لتوفر جميع العناصر الغذائية اللازمة التي يحتاجها النبات للنمو بما فيها الأكسجين خلال دورة حياته.

     ويُعد مركز الاستزراع السمكي من المراكز الرائدة في السلطنة في تنمية وتطوير طرق تريبة الأحياء المائية، وقد قام المركز بإجراء العديد من الدراسات العلمية والمشاريع البحثية في قطاع الاستزراع السمكي وتم تنفيذ “مشروع تنمية استزراع أسماك المياه العذبة والمستملحة في المزارع الريفية في سلطنة عمان– المرحلة الثانية (تطبيق تقنية الزراعة الأحيومائية)". حيث تقوم فكرة هذه التقنية على الجمع بين تربية الأسماك وزراعة النباتات في حيز مائي مغلق، لإنتاج محاصيل سمكية مثل : البلطي النيلي والربيان النهري ومحاصيل زراعية مثل :الخيار و الخس و الطماطم.

     عمل المشروع على نشر مفهوم تقنية الاستزراع السمكي بين المزارعين، وتشجيع المزارعين على الاستمرار في إنتاج أسماك ومحاصيل زراعية ذات جودة عالية وإنتاج نوعين من المنتجات (السمك، والخضر) من مصدر نيتروجيني واحد (غذاء الأسماك)، لتعظيم العائد منها وكذلك الكفاءة في استهلاك المياه. بالإضافة إلى تعريف المزارعين بأسس واشتراطات تطبيق تقنية الاستزراع السمكي، والتعرف على فوائد الزراعة الأحيائية للمزارع في البيوت المحمية، إضافة للتعرف على كيفية التعامل مع الأسماك والعناية بها لرفع كفاءة الاستزراع السمكي بالمزارع الريفية في مختلف مناطق السلطنة، مما يسهم في توفير فرص عمل لشريحة كبيرة من الكفاءات الوطنية. ويأتي ذلك سعيا في زيادة الإنتاج السمكي العماني من الاستزراع السمكي جنبا إلى جنب من المصايد الطبيعية والمساهمة في الدخل القومي.

     ومن أهم الفوائد الرئيسية من تطبيق تقنية الزراعة الأحيومائية: نظام إنتاج غذائي مستدام ومكثف، ويتم إنتاج نوعين من المنتجات ( زراعي، سمكي )، وكذلك كفاءة عالية في ترشيد واستهلاك المياه، إضافة إلى عدم استخدم الأسمدة أو المبيدات الكيماوية وإنتاج محاصيل ذات جودة عالية، وكذلك خلق فرص عمل وبيئة استثمارية للشباب العماني في قطاع الاستزراع أو القطاعات المرتبطة به (صناعة الأعلاف، التسويق).
 
     يعتبر الاستزراع الأحيومائي من المشاريع الواعدة في سلطنة عمان من حيث استغلال مساحات قليلة وتوفير الماء من خلال (نظام تدوير الماء المغلق) ولا حاجه إلى وجود تربة، ويمكن تطبيقه في أماكن زراعية أو في حرم المنازل أو في أي مكان بشرط أن يكون ملائم من حيث درجات الحرارة وخلوه من التلوث.


كلمات مفتاحية : مشروع_الاستزراع_الأحيومائي
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
مواضيع ذات علاقة
مشروع الاستزراع الأحيومائي ( Aquaponics ) 11 سبتمبر 2019 مشروع_الاستزراع_الأحيومائي
مشروع الاستزراع الأحيومائي ( Aquaponics ) 11 سبتمبر 2019 مشروع_الاستزراع_الأحيومائي
تصويت
ما هو تقييمك لإداء الوزراة؟
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة